التخطي إلى المحتوى
لماذا يتدخل الغرب في شؤون الممكلة وما دور السعوديون في ذلك

في حين أن العالم يشغل نفسه بجميع السياسيات الخارجية للسعودية، مثل حرب اليمن، يواكب فيه الموطنين السعوديين وتيرة الاصلاحات الثقافية والاجتماعية والثقافية السريعة التي يقدمها ولي العهد الامير محمد بن سلمان، وتفضيلات عن ما ورد في ذلك انه بالنظر الى وتيرة الاصلاحات الاجتماعية التي بدأها ولي العهد السعودي، الامير محمد بن سلمان، واتجاهها منذ عام 2016م، فأنه يشير الى المزيد من حقوق وقوانين لصالح السعوديات، اما بالنسبة لحقوق المرأة في السعودية يأتي في اطار ما يلي ..

حقوق المراة في الممكلة العربية السعودية

كان في انشاء اول مدرسة للبنات في عام 1970م بعد ان تم افتتاح اول جامعة للنساء في السعودية وهي كلية الرياض للتربية، وكان التقديم التدريبي الذي تم انجازه في القرن العشرين خاصة لحقوق المرأة، وبصرف النظر عن الوصول الى التعليم فقد تم حرمان النساء من معظم حقوق الاجتماعي السياسية والقانونية والثقافية، وتم ادخال بعض الاصلاحات المهمة ولكنها محدوده، وخلال عهد ملك بن عبدالعزيز، وهو ما زاد من حقوق المراة في السياسة والاقتصاد، وعزز من وصولها الى التعليم العالي، وحصلت النساء على بطاقات هوية وطنية لاول مرة في عام 2001، وقد تم تعييسن اول نائب لوزير في 2009م، اما في عام 2015 بدا الملك سلمان حكمه وقد حقق العديد من حقوق المراة ومساواتها في المجتمع بدرجات عالية من التعليم والاجتماعية والاقتصاد والسياسة.

اهم اصلاحات ولي العهد

من اهم الاصلاحات التي عمل بها ولي العهد هي الاجتماعية والثقافية وتقلل من التمييز بين الجنسين جزءا من استراتيجية التنمية طويل الاجل التي يتبعها ولي العهد وفقا لرؤية 20، ومن خلال هذه الرؤية قد منح حق للمراة في قيادة السيارات في يوينو العام الماضي، وقد اعتبر هذا بالنسبة الي العديد من الافراد انجاز كبير في زمن ولي العهد الجديد، كما وسهل على الكثير في مشاركة النسا والتخلي عن فرص العمل، لتنقلها سابقا بسيارة اجرة او سائق خاص وهذا كان مكلفا جدا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *