قوات “قسد” تعلن عن مقتل 5 جنود أتراك شمال سوريا في بلدة محجة الواقعة في الشرق من مدينة رأس العين، كما واشارت ايضا الي تدمير 4 من الدبابات التركية في التل الابيض من خلال استخدامها الصواريخ المطورة لديها.

بعد الاشتباكات التي جمعت بين القوات التركية و قوات سوريا الديمقراطية (قسد) والتي استفرت عن وقوع 5 قتلي من الجيش التركي وقعت جثمانهم بين يدي مقاتلي سوريا الديمقراطية، وذلك بعد ازالة تركيا للكتل الخرسانية في العديد من المناطق الحدودية وهو الامر الذي جعل الجيش التركي يتأهل للتوغل البري، حيث لاقي هجوماً شرسا من قبل مقاتلي القوات السورية الديمقراطية، وادي الي وقوع قتلي وخسائر في الارواح والعتاد.

فيما نوهت تركيا في الفترة الاخيرة الي انها قامت بنقل مجموعة كبيرة وصفتهم بالمرتزقة من منطقة ادلب والمناطق السورية المجاورة التي استحوذت عليها في الاونة الاخيرة، كما اوضحت ان من تلك الفئة هي عناصر من جبهة النصرة المتواجدة في مناطق الشمال والشرق من الحدود السورية.

كما واعلنت الحكومة التركية المتمثلة بوزارة الدفاع المسوؤلة عن الاحداث في المنطقة عن بدء التوسع في الهجمات وايضا بدء عملية غزو بري شمال وشرق الاراضي السورية لمحاربة الاكراد المتواجدين هناك.

فيما اعتبرت العديد من الدول ان هجوم تركيا علي شمال وشرق سوريا انه انتهاك واضح لسيادة بلد يعاني من الحروب والويلات منذ سنوات عدة، فيما صرح ايضا مصطفي بالي المتحدث باسم القوات السورية الديمقراطية (ان القوات التركية تشن ضربات جوية علي مواقع للمدنيين شمال شرقي سوريا).

فيما اسفر عن القصف التركي المتواصل لشمال وشرق سوريا عن مقتل واصابة العديد من المدنيين العزل ومن بينهم الاطفال، فيما قتل اكثر من سبعة عناصر تابعة للقوات السورية الديمقراطية واصابة 28 شخص منذ بدء توجيه الضربات التركية علي الاراضي السورية.