من هم رموز الاخوان المسلمين في السعودية

بواسطة:
نُشر في: آخر تحديث:
من هم رموز الاخوان المسلمين في السعودية

بدا نشاط تنظيم الاخوان المسلمين في السعودية بشكل واضح في فترة حكم الملك فيصل بن عبد العزيز ملك السعودية في الفترة بين 1964 – 1975 وقتها كانت العلاقات بين السعودية ومصر والتي كان يراسها وقتئذ الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في اقصى توترها بين الدولتين ذات النظامين السياسيين المختلفين جذريا.

سيطر المنتمون للاخوان المسلمين على المناحي التعليمية في الجامعات تحديدا في عقدي السبعينات والثمانينيات وكذلك على المنابر الإعلامية خاصة في فترة حكم الملك فيصل في السعودية الا ان بعض المحللين حملهم موجة العنف الذي شهدته العربية السعودية في الأعوام الأخيرة.

توترت العلاقات بين النظام السعودي والاخوان في اثناء حرب الخليج الثانية وموقفهم المتوافق مع اغلب مواقف الجماعات الإسلامية في المملكة العربية السعودية والتي تحفظت على مشاركة قوات غير مسمة في قتال العراق.

 

الوضع القانوني والتنظيمي للاخوان في الداخل السعودي

لا يسمح الدستور ( النظام الأساسي للحكم ) او القانون الأنظمة واللوائح في السعودية بوجود منظمات مجتمع مدني او جماعات وأحزاب سياسة وفي موسم الحج الموافق 1936 مطلب مؤسس جماعة الاخوان المسلمين حسن البنا من الملك عبد العزيز ففي لقاء جمعهما في مكة ان يسمح له بتاسيس فرع للجماعة في السعودية فرفض الملك طلبه ورد عليه بطريقة دبلوماسية بقوله “كلنا اخوان ومسلمين” الاخوان في الدول الأخرى لكن اشارت تقارير مختلفة الي وجود تنظيم سري للجماعة داخل المملكة وقال الناشط السعودي وليد أبو الخير انه انتمى الي التنظيم بمدينة جدة في بداية مراهقته وشبابه قبل ان يتم فصله من قبل الجماعة بسبب خلاف فكري وحكمت محكمة مصرية على الشيخ السعودي عوض القرني بالسجن 5 سنوات بتهمة الانتماء للتنظيم الدولي للاخوان المسلمين في عام 2014 أعلنت الحكومة السعودية عبر وزارة الداخلية ان ااخوان جماعة إرهابية في السعودية وخارجها.

 

تاثير الاخوان على التيارات الإسلامية

انعكست أفكار الجماعة بالمساهمة بنشوء تيارات إسلامية في الأوساط السعودية قريبة من فكر الاخوان مثل السرورية والصحوة وبالمقابل ظهرت تيارات إسلامية في المملكة مناهظة و مناوئة لفكر الاخوان مثل الحامية نسبتا لمحمد بن امان الجامي والمدخلي نسبا لربيع المدخلي.

 

علاقة الاخوان بالجهاديين

حمل الاعلام السعودي جماعة الاخوان جزء من المسؤولية في ظهور العنف والإرهاب في السعودية وبالأخص أفكار سيد قطب احد رموز الاخوان وابرز مفكريها وتيار القطبية داخل الجماعة وان هذه الأفكار تشكل جزء من ادبيات تنظيم القاعدة وغيرها من الجماعات الجهادية وقال ايمن الظواهري زعيم القاعدة وفي تسجيل أصدرته مؤسسة السحاب الإعلامية بان السعودي أسامة بن لادن كان اخوانيا في فترة من حياته وكان مسؤولا عن التنظيم.

 

محاكمات

في 17 مايو 2016 جرت اول محاكمة في تاريخ القضاء السعودي بتهمة تاييد الاخوان وقضت المحكمة الجزائية المتخصصة بحبس وافد مصري بتهمة دعم جماعة الاخوان المسلمين المحظورة في المملكة والمصنفة كجماعة إرهابية إضافة الي دعم جماعات مسلحة في سوريا وامرت جزائية الرياض في حكم ابتدائي بسجن المتهم 4 أعوام إضافة الي دفع غرامة 5 الاف ريال إضافة الي الابعاد عن المملكة بعد انتهاء فترة السجن إضافة الي منعه من العودة الي البلاد الا بماتقضي به تعليمات الحج والعمرة.

 

موقف المؤسسة الدينية الرسمية السعودية من الاخوان

قالت هيئة كبار السعودية ان جماعة الاخوان ليس لهم عناية بالعقيدة ولا بالسنة ومنهجهم قائم على الخروج على الدولة ان لم يكن في البدايات ففي النهايات وأضافت ان الاخوان حزبيون يريدون التوصل الي الحكم ولا يهتمون بالدعوة الي تصحيح العقيدة الاخوان ليسوا من اهل المناهج الصحيحة وانتقد مفتي السعودية عبد العزيز بن عبدالله ال الشيخ الجماعة وتنظيمات أخرى في تصريحات سابقة بانها فرق ضالة ومناهجها باطلة وبانها لا تمت للاسلام بصلة واتهمها بالغلو والتعصب ولكن في فترات سابقة وصفت اللجنة الدائمة للافتاء في رد على سؤال بان اقرب الجماعات الإسلامية الي الحق واحرصها على تطبيقه واحرصها على تطبيقه: اهل السنة وهم اهل الحديث وجماعة انصار السنة ثم الاخوان المسلمون.