مخاوف من هروب آلاف الدواعش من السجون في شمال شرق سوريا

بواسطة:
نُشر في: آخر تحديث:
مخاوف من هروب آلاف الدواعش من السجون في شمال شرق سوريا

لقد ظهرت مخاوف كبيرة من هروب بعد بدء العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا على الحدود، وما زاد قلق الكثيرين على الساحة الدولية هو استهداف القوات التركية للمواقع التي تتمركز فيها قوات حماية الشعب الكردي والتي تحتوي على سجون كبيرة يقبع فيها آلاف الدواعش الذين تم القبض عليهم مؤخرا بعد العمليات المشتركة بين الولايات المتحدة وحماية الشعب الكردي التي نتج عنها تطهير هذه المناطق من تنظيم داعش.

حيث ان قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تتكون غالبيتها من المقاتلين الاكراد نجحوا في سجن آلاف الدواعش، والان هم يقبعون في سجون الاكراد في شمال سوريا، ولكن المشلكة هي ان تركيا بدءت قبل عدة ايام عملية عسكرية في سوريا اسمتها “نبع السلام” تهدف الى طرد الاكراد من كافة المناطق الحدودية الواقعة بين تركيا وسوريا، وهذا سوف يسبب اخلاء القوات الحامية لهذه السجون مما يسمح بهروب آلاف الدواعش.

وفي خبر عاجل ورد قبل قليل فقد اعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن انفجار سيارة مفخخة بالقرب من سجن الحسكة الذي يقبع فيه لوحده آلاف المقاتلين الدواعش وخروجهم من السجن سوف يشكل خطر حقيقي على المنطقة، وسوف يعيد المنطقة لنقطة البداية بعد ما تم بذل جهد كبير من اجل القاء القبض عليهم.

يذكر ان هناك خلايا نائمة تابعة لداعش مازالت طليقة وتعيش بين المدنيين دون تمييزهم، ويتم استخدام الخلايا النائمة من اجل عمليات محدودة او القيام بتفجيرات سيارات مفخخة او من المحتمل ان تساعد الخلايا النائمة العناصر القابعة في السجون على الهرب.

من جانبها اكدت تركيا ان جميع الدواعش الموجودين في المنطقة التي تخضع لعمليتها العسكرية نبع السلام سوف يكونون من مسؤولية الجيش التركي الذي لن يسمح لهم بالهرب ابدا، ولكن العديد من الدول التي تشكك في مقدرة تركيا على فعل هذا الامر.

صورة من انفجار السيارة المفخخة بالقرب من سجن الحسكة الذي يعد من اكبر السجون التي تحتجز الدواعش وهو سجن تابع للاكراد: