التخطي إلى المحتوى
باكستان توضح حقيقة طلب الرياض الوساطة من اجل الحوار مع طهران

نفت وزارة الخارجية الباكستانية ما تم تداوله في الاونة الاخيرة على وسائل اعلامية اجنبية من قيام السلطات السعودي بالطلب من رئيس الوزراء الباكستاني توصيل رسالة للقيادة الايرانية من اجل تبادل الحوار بين الرياض وطهران .

وصدرت الخارجية السعودية بيانا اخر قالت فيه: ” ان هناك بعض التقارير التي قالت ان صاحب السمو الملكي ولي العهد محمد بن سلمان هو من ارسل الخطاب او الرسالة، وهذه التقارير عارية عن الصحة ولا اساس لها حيث انه لم يرسل مثل هذه الرسالة او الخطاب كما ان المملكة لم تطلب من باكستان القيام باي دور وساطة مع ايران.

الجدير بالذكر الى ان هذه المبادرة من اجل امكانية اجراء حوار بين المملكة العربية السعودية وايران البلدين الشقيقين لباكستان، وتعتبر محاولة من رئيس وزارة باكستان لضمان السلام في المنطقة .

وسط الحرب الاعلامية الكبيرة بين ايران والسعودية والحشودات العسكرية والدعم الامريكي للسعودية، مازالت العلاقات متوترة بشكل كبير بين ايران والسعودية بسبب تدخل ايران بالشان اليمني ودعمها المستمر للحوثيين الذين يقومون باستهداف المنشات والمدن السعودية بصواريخ ايرانية باليستية ، وهو ما وتر العلاقات بين الرياض وطهران، والجميع اليوم يحاول الوصول الى طاولة الحوار لحل الخلافات المستمرة بين الدول الكبرى في الشرق الاوسط والتي اهمها السعودية وايران.

فهناك اتهامات متبادلة بين ايران والسعودية بسبب الوضع الذي وصلت اليه اليمن، وارتفاع المجازر في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيين والمناطق التي تسيطر عليها الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا الموالية للسعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *