تحدثت وزارة الدفاع التركية عن عملية عسكرية تم اطلاقها قبل مجموعة من الايام ، وذالك كانت في شمال سوريا وعرفت بإسم نبع السلام، حيث اسفرت عن قتل 415عنصر وذالك للمحايدة، وأيضاً السيطرة على العديد من القرى الشمالية السورية، حيث اعترفت الوحدة الكردية بقتل ثلاثون فقط من العناصر التي تتبع لهم.

حيث افادت وزارة الدفاع التركية عبر تصريح لها صباح اليوم السبت ، وذالك ان العمليات استمرت بالنجاح، أنه وقع استهدافات للمواقع التي تنتمي لسوريا الديموقراطية، حيث انها هيمنت عليها وقادتها لحماية الشعب الكردي، وذالك في البر والجو.

حديث الناشطون عن أيام النبع في سوريا

وقال ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ان قوات الجيش السوري، قوات المعارضة، قد حققت العديد من التقدمات وذالك بدعم من القوات التركية، على محور تل ابيض، وقد مثلت السيطرة على ثلاثة عشر من القرى وعلى العديد من المعسكرات المهمة، حيث اصبحت بالقرب من التل الابيض.

وتحدثت المصادر الاعلامية ان رأس العين هي الهدف الثاني الذي ستحقق فيه الجيوش الوطنية السورية، وذالك بالدعم من القوات التركية وايضاً سيطرت على الثامن عشر من القرى ، وسيطرت على المواقع المحصنة للوحدات الكردية.

واضيفت ان القوى التي تعارض على محور رأس العين الاكثر منه على محور تل ابيض، وحيث حاصرت الطرق التي تربط بين مدينة تل ابيض وراس العين.

وتحدثت وكالة الاناضول بأن القوة المعارضة للسوريين ، قد تم وصولها الى الطرق الدولية الواصلة بين مدينة منبج والقامشلي، وذالك شرق سوريا ضمن نبع السلام.

وتحدث قائد عسكري في الجيوش الشرقية، وايضاً تابع للجيش الوطني السوري، حيث انه مدعوم من الجيوش التركية، وسيتم السيطرة على الجيش الشرقي الذي يتبع الجيش الوطني على بلدة الارتوازية، وذالك حوالي ثمانون كم، وذالك شمال شرق سوريا ، وسيتم قطع الطريق من الجهةلمحافظة الحسكة.

ومن صعيد آخر متصل حيث افادت مواقع التواصل الاجتماعي بأن القصف قد تم تجديده على المواقع المسلحين للاكراد في شمال شرق سوريا.

وتحدثت ايضاً وزارة الدفاع التركية بأنها قد نفذت الغارات والقصف المدفعي ليلة امس في المنطقة الشرقية للفرات، وذالك ادى الى زيادة العديد من القتلى الة415شخص، وذالك منذ بداية عملية نبع السلام.