بيان وزارة الصحة بخصوص وفاة مرح العيساوي

بواسطة:
نُشر في: آخر تحديث:
بيان وزارة الصحة بخصوص وفاة مرح العيساوي

علي غرار ما تم تداوله من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين وجهوا اصابع الاتهام لوزارة الصحة الفلسطينية حول وفاة الطالبة مرح هاني العيساوي في جامعة بير زيت علي اثر التبرع بوحدة الي بنك الدم في تاريخ 17/9/2019، حيث اكدت وزارة الصحة ان كل ما تم اشاعته عبر تلك المواقع من قبل النشطاء هو محض اشاعة لا تمت للواقع بصلة، كما اوضحت في بيان رسمي اصدرته لتوضيح الصورة حول سبب وفاة الطالبة مرح العيساوي.

فيما نوهت الوزارة الي التالي: ( انه وبعد عمليات التبرع بالدم تقوم الوحدات الطبية بعمل الفحوصات اللازمة للمتبرع وذلك للتاكد من سلامته وخلوه من العديد من الامراض واهمها امراض الكبد والوبائي والسفلس والايدز التي تنتقل عبر الدم، اضافة الي عمل فحوصات اخري هدفها الكشف عن الاجسام الغريبة المضادة في الجسم، فيما اكدت الوحدة الصحية التي تبرعت بها مرح العيسي بانه الفقيدة مرح كانت سليمة من ناحية الفحوصات الطبية اللازمة التي خضعت لها اثناء عملية التبرع بالدم).

كما وجه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والذين تداولو خبر وفاة مرح العيسي الي انه هناك تقصير طبي يقتضي بالاطباء والعاملين في الادارة الصحية والمستشفي وانه تم استخدام ابره الفحص الخاصة بالدم في حالة مرح العيسي اكثر من مرة وهو السبب الرئيسي في انتقال العدوي والامراض اليها والتي اودت بحياتها.

فيما اكدت الوزارة علي انه تلك الابر مغلفة بشكل محكم ومعقمة وتستخدم لمرة واحدة فقط ويتم اتلافها وان كل ما تم تداوله من شائعات علي منصات التواصل الاجتماعي حول خبر وفاة مرح العيسي هو محض اشاعات مغرضة وعارية عن الصحة.

في سياق البيان الذي اصدرته وزارة الصحة اكدت ان الوحدة الصحية التي تبرعت بها مرح العيسي قد تلقت اتصالاً هاتفياً من قبل شقيق الفقيدة طلب فيها اتلاف وحدة الدم التي تبرعت بها فرع الي بنك الدم، وذلك بعد تشخيص حالتها الصحية والتي كشفت عن تواجد فيروس يحتوي علي اجسام مضادة غريبة، وهو الامر الذي اقتضي بنقلها الي مستشفي هادسا لمتابعة الحالة الصحية لمرح العيساوي.