السعودية: يدًا بيدْ مع واشنطن لمكافحة الإرهاب

بواسطة:
نُشر في: آخر تحديث:
السعودية: يدًا بيدْ مع واشنطن لمكافحة الإرهاب

السعودية: يدًا بيدْ مع واشنطن لمكافحة الإرهاب، هذا ما صرّح به أحد المسؤولين في وزارة الدّفاع السّعودية، وذلك بعد أن وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز له ولغيره توجيهات وتعليمات تخصّ مكافحة الارهاب في المنطقة، وحثّهم على التّعاون مع القوات الأمريكية بشكل استخباراتي معلوماتي بما يضمن سير الحياة السياسية والاجتماعية في المنطقة بشكل آمن.

تأتي هذه التّوجيهات انطلاقًا واستنادًاعلى العلاقات التاريخية بين السعودية والولايات المتّحدة الأمريكية، وأقرّ الملك سلمان أيضًا استقبال أي من التعزيزات العسكرية من اميريكا، ذلك في إطار التعاون المشترك بين البلدين للتصدّي لأي من محاولات المساس بأمن المنطقة واستقرارها.

الجدير ذكره انّ واشنطن تعمل جاهدة لمشاركة المملكة في الحفاظ على الأمن في العالم العربي والشرق الأوسط، ذلك ما أفادته وزارة الدّفاع السعودية قبل بضعة أيام، بالتّزامن مع بدء الحملة العسكرية التركية في سوريا.

مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي قد أعلن بأنّ بلادهم ستواصل الدّعم الكامل للمملكة، ذلك لاستعادة السيطرة، بعد أن اقدمت ايران على المساس بكافة سبل الاستقرار، لا سيّما في اليمن وسوريا.

ورد نقلًا عن رويترز بأنّ وزارة الدفاع الامريكية تنوي إرسال قوات وجنود من الجيش الأمريكي إلى المملكة العربية السعودية، وذلك بعد أن تمّ الهجوم على أرامكو في منتصف سبتمبر أيلول الماضي، مُؤكّدة بأنّ نشر القوات في السعودية سيتضمّن قوات جوية وقتالية ماهرة.