اغتيال السياسية الكردية هفرين خلف في شمال سوريا على يد فرقة السلطان مراد

بواسطة:
نُشر في: آخر تحديث:
اغتيال السياسية الكردية هفرين خلف في شمال سوريا على يد فرقة السلطان مراد

تداول بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي احد مقاطع الفيديو التي وثقت مقتل السياسية الكردية هفرين خلف على يد عناصر مدعومة من تركيا في شمال شرقي سوريا.

حيث قالت قوات سوريا الديمقراطية الكردية ان هناك مقاتلين موالين لتركيا قاموا بقتل هفرين في احد الكمائن على طريق بشمال شرق سوريا امس السبت .

واكد حسن عمر منسق حزب مستقبل سوريا في اوروبا ان هفرين كانت عائدة من احد الاجتماعات في مدينة الحسكة وذلك عندما وقع الهجوم من قبل العناصر الموالية لتركيا وقتل فيها ايضا سائقها واحد مساعديها .

هذا واكد المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتابع الحرب السورية ان الجماعات المدعومة من تركيا قامت بقتل اكثر من تسعة مدنيين على الطريق والتي من بينهم هفرين خلف الامين العام لحزب مستقبل سوريا العلماني.

الجدير بالذكر ان هفرين من مواليد مدينة المالكية قرب القامشلي شمال سوريا ودرست الهندسة الزراعية في حلب، وفي عام 2018 تم انتخابها كامينا عاما لحزب سوريا المستقبل والذي يعتبر احد الاحزاب السياسية التي من تاسيس قوات سوريا الديمقراطية قسد التي يقودها الاكراد، وهو احد الاحزاب العلمانية.

مع استمرار عملية نبع السلام التركية على الاراضي السورية في شمال شرق سوريا، مازالت عمليات الجيش التركي مستمرة ضد قوات سوريا الديمقراطية، ومازالت الطائرات التركية والمدفعية التركية تقصف المدنيين والسكان في شمال شرقي سوريا في المناطق المسيطرة عليها من قبل قوات سوريا الديمقراطية الكردية قسد .