العراق يبحث خطوات حماية حدوده مع سوريا بعد عملية نبع السلام

بواسطة:
نُشر في: آخر تحديث:
العراق يبحث خطوات حماية حدوده مع سوريا بعد عملية نبع السلام

مجلس الأمن العراقي أشار في بيان له بأنّه قد أعطى كافة التوجيها والارشادات للجيش والحشد الشعبي أيضًا لكي يأمّنوا الحدود مع سوريا، وهذا بعد أن بدأت تركيا بشنّ الحملة العسكرية في شمال شرق سوريا وهي عملية “نبع السلام”.

كانت هذه القرارات قد صدرت بعد أن أُعدّ اجتماع ترأسه عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي، وذلك للتباحث حول العملية العسكرية التركية، وكل ما يُمكن أن يعقبها من نتائج على الطرفين، السوري والعراقي، ووضع الكثير من الخطط التي من شأنها أن تحمي الحدود العراقية من اي انتهاك.

في ذات السياق أشار الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق “قيس الخزعلي” إلى انّ ما يجري الآن ما هو إلا تهديد للأمن القومي العراقي، ذلك في مناطق الحدود السورية العراقية، ووجب التصدّي لأي من الانتهاكات هناك.

غرّد أيضًا على تويتر وقال بأنّ من الواجب على الحكومة وكافة أجهزة الدولة ان تتابع ما يحدث الآن، وان تتخذ الخطوات الوقائية على وجه السّرعة لكي لا تصبح الامور خارجة عن السيطرة.

أما محمد حكيم وزير الخارجية العراقي فقد وصف الهجوم اتركي بالارهابي، ومن غير المحق لها أن تُقدم على فعلتها، وهذا في اجتماع الدول العربية الطارئ الذي أُقيم وانعقد بدعوى من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مُضيفًا بأنّ هذا الهجوم سيجعل من الأزمات الانسانية والاقتصادية أكثر خطورة وأكثر حدّة في تلك المناطق.

من جهته محافظ نينوى السابق “أثيل النجيفي” كان قد دعم الحملة العسكرية التركية في الشمال السوري، وأكّد انّها ستقضي على الكثير من بؤر التطرف والارهاب هناك.