خروقات جديدة لميليشيات الحوثي بالحديدة تزامنا مع وصول الجنرال أباهيجيت جوها

بواسطة:
نُشر في: آخر تحديث:
خروقات جديدة لميليشيات الحوثي بالحديدة تزامنا مع وصول الجنرال أباهيجيت جوها

خروقات وانتهاكات جديدة في مناطق متفرقة في محافظة الحديدة من قبل المبليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من ايران، وجاء ذلك بالتزامن مع وصول رئيس لجنة اعادة تنسيق الانتشار الجديد الجنرال الهندي اباهيجيت جوها.

اكد الاعلامي العسكري الذي يتبع للمقاومة المشتركة في بيان ان الميليشيات الحوثية قامت مساء امس السبت بقصف عنيف على مركز مديرية الدريهمي في محافظة الحديدة، وقد استخدمت الاسلحة الثقيلة والمتوسطة الرشاشة، وهو ما يعتبر تصعيد ميداني خطير يهدد بنسف اتفاقية ستوكهولوم وخرق صارخ لقرار مجلس الامن بشان وقف اطلاق النار في الحديدة الذي صدر في شهر ديسمبر العام الماضي.

حيث قامت الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران بقصف الجانب الغربي من مدينة الدريهمي بشكل مكثف، وقامت باستخدام مدافع الهاوزر وغيرها من الاسلحة المتنوعة والرشاشة، وسقطت العديد من القذائف على منازل المدنيين وفي محيطها، وهو ما اضطر القوات المشتركة للرد على مصادر النيران الرشاشة للميليشيات الارهابية بقوة من اجل اسكاتها بضربات دقيقة وحققت الهدف فورا.

ياتي هذا القصف المدفعي المكثف الذي قامت به الميليشيات الحوثية تزامنا مع وصول تعزيزات حوثية تم رصدها قادمة من مديريتي الحسينية والمنصورية باتجاه بقايا اوكار الميليشيات في الدريهمي.

فيما لفت المصدر ان هذا التصعيد الميداني للميليشيات وكثافة الخروقات التي تقوم بها لوقف اطلاق النار يعتبر مؤشر واضح على اصاراها افشال مهمة الجنرال الهندي جوها رئيس لجنة اعادة الانتشار، والذي وصل للحديدة امس في محاولة لانعاش اتفاق ستوكهولهم الذي اصبح يلفظ انفاسه الاخيرة بعدما نكث الحوثي بهذا الاتفاق واستغله في اعادة ترتيب صفوفه للمواجهة القادمة في الحديدة.

هذا وقامت الميليشيات الحوثية ايضا بفتح نيران اسلحتها على مزارع وممتلكات المواطنين في مديرية حيس، وردت عليها القوات المشتركة في مدينة الحديدة بقصفها، وذلك في محاولة لبث الخوف والذعر في صفوف المدنيين في المديرية.

كما شنت ميليشيات الحوثي قصف مدفعي وصف بالعنيف على مواقع تابعة للقوات المشتركة المتمركزة في شرق مدينة الحديدة، واستخدمت فيه مدفعية الهاون الثقيل عيار 120 على عدد من مواقع في منطقة كيلو 16 تزامنا مع استهداف المواقع بالاسلحة القناصة والرشاشات المتوسطة.