حقيقة تأجيل مباراة الأهلي والزمالك والموعد الجديد لها، نشر الإتحاد المصري لكرة القدم على صفحته الرسمية مساء أمس الثلاثاء خبر تأجيل مباراة الأهلي والزمالك الذي كان من المُقرر إقامتها في الرابع والعشرين من أكتوبر الجاري، وذلك بسبب رفض الأمن لإقامة المباراة في الوقت الحالي لما تمُر به مصر من محاولات لإثارة الجماهير على النظام المصري الحاكم وهو ما يخشاه الأمن المصري، أن يتم خلال المباراة التهجم على النظام المصري وحرف مسار المباراة، وهذه هي حقيقة تأجيل مباراة الأهلي والزمالك والموعد الجديد لها التي تم إتخاذها وإعلانها من قبل الإتحاد المصري لكرة القدم الذي يرأسه في المرحلة الإنتقالية الحالية الأستاذ عمرو الجنايني، وقد لاقى خبر تأجيل مباراة الأهلي والزمالك الكثير من الإعتراضات عليه إلا أن الجميع في النهاية قال طالما التأجيل جاء بناءً على توصية أمنية فعلى الجميع الإلتزام به.

موعد مباراة الأهلي والزمالك بعد التأجيل

الدوري المصري يشهد حالة من عدم الإستقرار في المواعيد الخاصة بالمبارات كان أكثرها تقلباً العام الماضي، حيث إنتهى الموسم في وقت متأخر جداً وذلك بسبب تنظيم مصر لبطولة أفريقيا على أراضيها، وهذا العام حتى الآن تأجيل مباراة الأهلي والزمالك قمة الدوري المصري ما بين القطبين والفريقين الأكثر شعبية في مصر هو أول قرار تأجيل يأتي في هذا العام، في أعقاب الأزمة التي أثيرت حول مباراة الزمالك والفريق السنغالي جينيراسيون الذي رفض اللعب في الإسكندرية وأصر على اللعب في القاهرة قبل أن يقرر الاتحاد الافريقي إعادة المباراة.

على الرغم من عدم الكشف عن موعد مباراة الأهلي والزمالك الجديد بعد التأجيل بشكل رسمي إلا أن التكهنات تشير لكون نهاية شهر ديسمبر أو بداية يناير هي الفترة التي يُتوقع أن تقام فيها المباراة، وسوف يتم تحديد موعد لاحق لها، هذه الأخبار التي جاءت حول حقيقة تأجيل مباراة الأهلي والزمالك والموعد الجديد لها وفق معلومات مصادر مُقربة من الإتحاد المصري لكرة القدم.

علق رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور على تأجيل مباراة الأهلي والزمالك في الدوري المصري أنه كان يأمل أن تُقام المباراة في الموعد المُقرر لها، ولكنه ملتزم بتعليمات الجهات الأمنية ويضع مصلحة مصر في مقدمة الأمور.