التخطي إلى المحتوى
حقيقة اقالة مدرب الاتحاد لويس سييرا

حقيقة اقالة مدرب الاتحاد لويس سييرا، بعد النتائج المُخيبة لنادي الاتحاد السعودي في الدوري هذا العام وعلى الرغم من تدعيم صفوف الفريق بعدد من اللاعبين إلا أن استمرار الهزائم وإبتعاد الفريق عن مربع المنافسة، وهو ما يعتبره جماهير نادي اتحاد جدة لا يليق بفريقهم وقد استمرت المطالبات للاعبين والجهاز الفني بتقديم أفضل ما لديهم كون النتائج مُخيبة للآمال، قبل أن يلحق أمس بنادي الإتحاد هزيمة جديدة من نادي الوحدة وهي المباراة التي كانت الفيصل في اقالة مدرب الاتحاد لويس سييرا، وتم تكليف المدرب الوطني محمد العبدلي لقيادة الفريق في الفترة القادمة وفق ما أقرته إدارة نادي الإتحاد برئاسة أنمار الحائلي الذي أشرف على إقالة سييرا من تدريب الإتحاد لعدم قدرته على قيادة الفريق والحصول على النتائج المُرضية.

للعام الثاني على التوالي يواصل نادي إتحاد جدة تقديم أداء مخيب لآمال جماهيره العريضة، وهو ما جعله عرضة للكثير من الإنتقادات والهجوم اللادع على مجلس الإدارة واللاعبين وهو ما دفع الإدارة لإقالة لويس سييرا المدرب التشيلي من تدريب الفريق، فالخسارة أمام الوحدة في الأسبوع السابع من الدوري السعودي لهذا العام بهدفين دون رد جعلت الإدارة تسارع في إتخاد قرار اقالة سييرا.

لم يعلق المدرب التشيلي لويس سييرا على قرار اقالته من تدريب الإتحاد، ولكنه بعد نهاية المباراة قال أن الفريق قدم الأداء المطلوب ولكن سوء الحظ عاند لاعبين الفريق وحال دون ترجمتهم الفرص إلى أهداف على عكس نادي الوحدة الذي نجح بترجمة الفرص إلى أهداف وحقق الفوز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *