علق المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك على تغريدة اللاعب طارق حامد، التي أثيرت حولها ضجة كبيرة حيث كشف عن تلقيه إتصال من المدير الفني لمنتخب مصر حسام البدري يؤكد له عدم وجود علاقة ما بين تغريدة طارق حامد ونادي الزمالك، وكذلك اتصال من وكيل أعمال اللاعب في ذات السياق، حيث كانت العديد من الصفحات ربطت ما بين تغريدة طارق حامد التي قال فيها ” انتظرت وصبرت كثيرا من أجل ما أحبهم ويحبونني، ولكن طفح الكيل ولن أصمت مرة أخرى “، وقالت أنه يود الحصول على أمواله المتأخرة لدى الزمالك وكذلك تعديل العقد الخاص به كما وعده رئيس نادي الزمالك بعدما رفض العروض المُغرية التي انهالت نهاية في موسم الانتقالات الصيفية الماضية.

مرتضى منصور أكد على أنه اعتمد رواية حسام البدري ووكيل أعمال اللاعب، وأضاف أنه ليس لأي لاعب فلوس على نادي الزمالك أو عليه مؤكداً على أن تعديل العقود الخاصة باللاعبين تخضع لدراسة ونظرة من مجلس إداراة الفريق، رافضاً أن يضعه أي لاعب تحت المساومة بالتعديل أو إثارة المشاكل.

جاء رد المستشار مرتضى منصور بعدما قامت الكثير من الصفحات والمنتديات الرياضية بأخذ تغريدة اللاعب طارق حامد، نجم وسط نادي الزمالك ومنتخب مصر وإطلاق الكثير من التكهنات والتقارير حولها بأنها موجهة لمرتضى منصور ولنادي الزمالك، لرغبة اللاعب في تعديل عقده ورفع المقابل المالي الذي يتحصل عليه.