اعلنت شركة مايكروسوفت عملاقة التكنولوجيا في امريكا ان لديها خطة مستقبلية لربط 40 مليون شخص حول العالم بالانترنت بحلول عام 2022، على ان يتم التركيز في بداية الامر على المجتمعات الريفية والنائية في امريكا اللاتينية وجنوب الصحراء الكبرى الافريقية ومع مناطق اخرى تابعة لها.

وحسب الاحصائيات الاخيرة المتاحة فقد اصبح ما يقارب نصف سكان العالم متصل بالانترنت بدءا من العام الماضي، وهذا الرقم يعتبر فارقة ايجابية الا ان الجانب الاخر من هذا الرقم ان هناك المليارات لم يستطيعوا الوصول الى الي نوع من انواع الاتصال بالانترنت .

وقد سهلت هذه المبادرة التي اسمها Airband لعام 2017 من مايكروسوفت الجهود المبذولة لبناء الوصول الى الانترنت عبر الولايات المتحدة وهي التي تطبق هذه الطريقة على عملها في جميع انحاء افريقيا وامريكا اللاتينية واسيا.

والهدف للشركة هو استخدام نهج من اربعة اجزاء من شانه ان يركز على العمل مع مزودي خدمات الانترنت والمجتمعات المحلية من اجل بناء وصول لشبكة انترنت باسعار معقولة وجديرة بالثقة .

حيث تحاول شركة البرمجيات العملاقة على حث الهيئات التنظيمية للوصول الى TVWS والتي تستخدم الترددات اللاسلكية التي يمكن اعادة ضبطها وتوفير وصول للانترنت عبر مناطق اكبر واوسع.

 

واكدت شيللي ماكينلي رئيسة قسم التكنولوجيا ومسؤولة الشركات في مايكروسوفت قولها ان”التكنولوجيا اللاسلكية أو نموذج الأعمال المناسب والأفضل لربط العملاء في مكان أو منطقة ما قد لا يكون مناسبًا لربط العملاء في مكان أو منطقة أخرى”. وأضافت “لقد أظهرت لنا تجربتنا أن هناك حاجة إلى التعاون بين الطرق المختلفة لأصحاب المصلحة المتعددين من أجل سد فجوة الاتصال”.

وتعمل مايكروسوفت الان على بناء وصول اكبر للانترنت في جميع المناطق النائية والريفية بالولايات المتحدة، والتي تهدف لتوصيل الانترنت فائق السرعة لاكثر من تسعة ملايين شخص في انحاء ايوا والينوي وكانساس ونيبراسكا واوكلاهوما وتكساس.