قوقل توسع اداتها البيئية (EIE) لاختبار تلوث مدن جديدة

بواسطة:
نُشر في: آخر تحديث:
قوقل توسع اداتها البيئية (EIE) لاختبار تلوث مدن جديدة

اعلنت شركة قوقل الامريكية عملاقة التكنولوجيا عن توسيع اداتها المسماة مستكشف الاحصاءات البيئية (EIE) والتي تستخدم بيانات الخرائط العالمية الشامل من قوقل للمساعدة في خفض وقياس انبعاثات الكربون، وايضا القيام بقياس امكانات الطاقة المتجددة في جميع انحاء المدن والتي تشمل الان اوروبا.

جاءت هذه التوسعة بعدما اقتصرت الاداة مستكشف الاحصاءات البيئية (EIE) على منطقة الولايات المتحدة الامريكية، وتخطط قوقل الان لاستخدام البيانات التي يمكن القول انها تعبر من اثمن الموارد في العالم من اجل المساعدة في مكافحة تغير المناخ في انحاء العالم.

حيث كتبت ريبيكا مور مديرة برنامج قوقل ايرث في تدوينة لها ان هذه الاداة سوف تساعد على جمع المعلومات والرؤى الجديدة والقيام باجراء ابحاث اعمق واجراءات مناخية اكثر فعالية .

حيث تستطيع هذه الاداة ان تجمع بيانات النقل والبناء عبر خرائط قوقل المتاحة للجمهور وتعطيهم معلومات حول الانبعاثات، وكما تقدم الشرقة الاداة في برمنغهام ومانشستر وكوفنتري، ودبلن، وولفرهامبتون وكوبنهاغن.

وتخطط الشركة ايضا لاضافة المزيد من المدن في القارات الاخرى حيث يمكن لاي مدينة ان ترشح نفسها عبر نموذج على الانترنت، ومن اجل الحصول على خدمات اداة مستشكف الاحصاءات البيئة (EIE) ضمن اربعة فئات وهي انبعاثات المباني، وانبعاثات النقل، وانبعاثات عامة، والطاقة الشمسية المحتملة.

حيث تم تصميم هذه الاداة لمساعدة المدن على التعرف على جميع التغييرات التي بالامكان ان تقوم بها لخفض الانبعاثات وذلك مثل انشاء المزيد من ممرات الدراجات او تركيب الالواح الشمسية في المباني.